الاثنين، 29 يوليو 2013

متعبــــــــــــــــة ..............................


أعطنى روحا قابلة للنسخ ... كلما تلطخت بــ ألوان الدنيا ألقيت بها فى مزابل النفوس وهرعت للنسخة أرتديها وأتنفس .........

أعطنى غفران قابل للنسخ ... أوليس ذكرى لأسمك القهار عبادة؟؟ ... وحبى لك وحدك عبادة؟؟ .... وأرتعادى ولو بقليل من خلايا جسدى عبادة؟؟ .. ألست وحدك من تسقط الخطايا و تسمح وتمسح بــ الغفران ؟؟

أعطنى رحمة قابلة للنسخ ... وكيف لنا أن نعاقب الكلاب الضالة عن قضم لحم البشر ونحن من أوجدنها !! رصاصة رحمة واحدة كافية لــ خلاص البشرية !! فــ أين هى ؟؟

ســ أصنع من أنفاس باردة وضلوع تحتوى النار قصر الروح واحدة مستنسخة هى الباقية علها تحيا حتى تأذن أنت

ســ أنثر حروفى مابين أسمى وحدى وســ ارتجل منها حياة أخرى واهية عللى يوما أبدء بقص شريط بداية جديدة لــ روح أصيلة غير باهتة وأحتفل أنا وإيها دون الأخرين !!

بين الكفر واليقين حياة كــ تلك التى بين الحب والكراهية وحتى 
يأتى الحين ستسكنها الروح ....................

هناك تعليق واحد:

فاروق جبريل يقول...

وحتى يأتى الحين ربنا يرحمنا