الثلاثاء، 20 أغسطس، 2013

أيـــــا وطـــــــــــن .....


أيا وطن أرعشت قلبى رعبا
أيا وطن أوجعتنى
أيا وطن تهت بين الظلام وبينك
أين حنان أمى فيك ؟؟
أين أحضان أبى فيك؟؟
أين ضحكة أخى فيك؟؟
أين يا وطنى دميتى ؟؟
ألا كففت عن رعبى يا وطن !!
ألا كففت وتحتضنى ؟؟
أيا وطن تزف الدم فــ تذبحنى 
أيا وطن يمارس فيك الدَنَس
كل ليلة ألف ألف مرة 
أيا وطن بسماتك على الشفاه 
ماتت منتحرة 
ألا كفاك يا وطن 
تموت وأموت معك كل يوم 
غدرا و رعبا 




هناك 4 تعليقات:

رحاب صالح يقول...

ربنا يستر يا مارو
بجد كلنا مش عارفين هنوصل لإية والا هيحصل اية
طمنيني علي الجو عندكم ف اسكندرية؟
عشان ممكن اجي الاسبوع الجاي وقلقانة من المظاهرات

Ali Soliman يقول...

ربنا يستر
هايحاسب اولا ع كل من اشتركوا فى الدم
وحتى يعلم المصريين ان الدم لني صلح اى قضيه مستقبلاً

يعتبر درس فى التعامل مع السياسة بشكل ارقى شويه ....

تدوينتك رائعه جدا

وربنا يستر ..دمتى بخير :))

Gamal Abu El-ezz يقول...

لا تسالى اين أنت يا وطن بل اسالى اين الأخلاق وأين الرحمة وأين الألفه

فالله لا يغير الأرض ولكن يغير من يسكنها كمثل القرى الظالمة فى القران الكريم


ولكن رغم ذلك فإنى اشعر أن الخير قادم باذن الله وقد تثبت الأيام ذلك

الكاتبة والإعلامية فاطمة العبيدي يقول...

لقد لأوجعنا كثيرا هذا الوطن
وما خفي كان أعطم
يارب لطفك بنا وبأوطاننا

تحياتي