الجمعة، 11 أكتوبر، 2013

طــفـــلتـــه !!!!!


كلما أتاها أستمرت فى القفز بسعادة الأطفال ولا تكف عن القفز أو ترديد أسمه أبدا ...ثم تطوقه بذراعيها لتتعلق بعنقة .... بينما هو يحرر قبضته المُحكمة فتظهر فيها حلوها المفضلة !!!!!
هكذا هو الحب حين يعى الرجل أن أنثاه المكتملة تلك .. تحيا بين ربوعه..... طفلة أمنة ..... ولذا مازلت أحبك وأشتاقك !!

ليست هناك تعليقات: